تصحيح العقيدة و العبادة (2)

أبو أيمن . المقالات 3813 4 تعليقات

تصحيح العقيدة :

تصورات الانسان عن الدين و الحياة ، و الموت و ما بعدها و عن الامور الغيبية ، تختلف حسب طبيعة الديانة أو العقيدة التي ينتمي اليها،

فعقيدة الهندوس أو المجوس تختلف عن عقيدة اليهود أو النصارى ، كما أن عقيدة المسلمين تختلف عن عقيدة الجميع مما سبق .

و بما أننا مسلمين فنحن نزعم و نؤمن أن عقيدتنا هي أصح العقائد و أصوبها و يشهد لذلك أدلة عقلية و نقلية و حقائق علمية ليس هنا المجال لذكرها . و لكن نحن هنا بصدد توجيه الشاب المسلم إلى ضرورة تصحيح عقيدته و عبادته كخطوة ثانية هامة في رسالته السامية .

الدين ثلاثة ركائز :

فليعلم شبابنا أن للدين ثلاثة ركائز أساسية هي : العقيدة و الشريعة و الاخلاق . و العقيدة هي القاعدة الصلبة و الركن الركين في الدين ، لذلك أخذت حيزا كبيرا في نصوص القرآن و السنة ، فما هي العقيدة يا ترى وما هي مكوناتها ؟؟

يقول أهل العلم أن العقائد :” هي الامور التي يصدق بها قلبك و تطمئن اليها نفسك و تكون يقينا عندك لا يمازجه ريب و لا يخالطه شك(1)

أي هي أمور تؤمن بها و تصدق بها ايمانا و تصديقا جازما يقينيا ليس فيه أدنى شك  وفق منهج أهل السنة و الجماعة (2) أي منهج السلف الصالح رضي الله عنهم أجمعين لاتصافه بالوسطية و الاعتدال بخلاف بعض الطوائف التي جانبها الصواب كالمعتزلة و الشيعة وغيرها .

و هي تشمل الآتي :

–        الايمان بالله تعالى : وجوده ، ربوبيته ، ألوهيته ، أسماؤه و صفاته . (ثم توحيده في ذلك كله .)

–        الايمان بالملائكة .

–        الايمان بالأنبياء و الرسل .

–        الايمان بالكتب السماوية .

–        الايمان باليوم الآخر ( و يلحق بذلك الموت و الحياة البرزخية و أشراط الساعة …الخ)

–        الايمان بالقدر خيره و شره .

هذا في الحقيقة اختصارا ، لكن ينصح بالرجوع لكتب العقائد لمتابعة التفاصيل ، ككتاب عقيدة المسلم للشيخ محمد الغزالي رحمه الله ، و كتاب كبرى اليقينيات الكونية للشيخ رمضان البوطي رحمه الله ، و كتاب الايمان لمحمد نعيم ياسين . و سلسلة العقيدة في ضوء الكتاب و السنة للشيخ عمر سليمان الاشقر رحمه الله .

فالشاب المسلم هو مطالب بأن يقرأ كتابا واحدا في العقيدة على الأقل حتى يتمكن من فهمها فهما صحيحا متكاملا ، و أحد الكتب السابقة يكفيه في هذا المجال نظرا لبساطتها و سهولة عباراتها . أما إن أراد المزيد و التعمق أكثر فعليه بأحد شروح متن العقيدة الطحاوية ، فهي من متون العقيدة التي تلقتها الأمة بالقبول .

تصحيح العبادة :

علمنا من الموضوع السابق بأن الغاية من خلق الانسان في هذه الحياة هي عبادة الله تعالى كما قال الله عز وجل (( و ما خلقت الجن و الانس إلا ليعبدون )) .

لكن يخطئ الكثير من المسلمين حينما يعتقد أن العبادة هي فقط أداء الشعائر الكبرى المفروضة علينا من صلاة و صوم و زكاة و حج ، فهذا مفهوم ناقص و ضيق للعبادة لا ينسجم مع المقاصد الكبرى للإسلام .

وأنا في هذا المقام لا أجد أفضل مما قاله الشيخ القرضاوي وهو ينقل عن الشيخ بن تيمية رحمه الله المعنى الشامل للعبادة فيقول : لقد سئل شيخ الإسلام ابن تيمية عن قول الله عز وجل: (يا أيها الناس اعبدوا ربكم) ما العبادة؟ وما فروعها؟ وهل مجموع الدين داخل فيها أم لا؟ فأجاب رحمه الله عن ذلك إجابة مبسوطة مفصلة تضمنتها رسالته المعروفة باسم العبودية، وقد بدأها بقوله:

“العبادة: هي اسم جامع لكل ما يحبه الله ويرضاه من الأقوال والأعمال، الباطنة والظاهرة، فالصلاة والزكاة والصيام والحج، وصدق الحديث، وأداء الأمانة، وبر الوالدين، وصلة الأرحام، والوفاء بالعهود، والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، والجهاد للكفار والمنافقين، والإحسان للجار واليتيم والمسكين وابن السبيل، والمملوك من الآدميين، والبهائم، والدعاء والذكر والقراءة، وأمثال ذلك من العبادة”.

وهكذا نجد أن للعبادة ـ كما شرحها ابن تيمية ـ أفقا رحبا ودائرة واسعة، فهي تشمل الفرائض والأركان الشعائرية من الصلاة والصيام والزكاة والحج. وهي تشمل ما زاد على الفرائض من ألوان التعبد التطوعي من ذكر وتلاوة ودعاء واستغفار، وتسبيح وتهليل وتكبير وتحميد.

وهي تشمل حسن المعاملة والوفاء بحقوق العباد، كبر الوالدين، وصلة الأرحام، والإحسان لليتيم والمسكين وابن السبيل، والرحمة بالضعفاء، والرفق بالحيوان.

وهي تشمل الأخلاق والفضائل الإنسانية كلها، من صدق الحديث، وأداء الأمانة، والوفاء بالعهد، وغير ذلك من مكارم الأخلاق.

وأخيرا تشمل العبادة الفريضتين الكبيرتين اللتين هما سياج ذلك كله وملاكه وهما: 1- الأمر بالمعروف والنهى عن المنكر، 2- وجهاد الكفار والمنافقين في سبيل الله.

بل تشمل العبادة أمرا له أهميته وخطره في الحياة المادية للناس، ذكره ابن تيمية في موضع آخر من رسالته، وهو الأخذ بالأسباب، ومراعاة السنن التي أقام الله عليها الكون،(3) .

فهذا كلام نفيس لسادتنا العلماء نستشف منه المفهوم الواسع و الشامل للعبادة .

و أرجو من خلال ما سبق أني قد وفقت في بيان بعض المعاني المتعلقة بالعقيدة و العبادة تنويرا لعقول الشباب و توجيها لهم حتى يصححوا مفاهيمهم عنهما وهي الخطوة الثانية في رسالة الشباب تتبع ان شاء الله تعالى بخطوة ثالثة تتمحور حول تزكية النفس نتطرق اليها بعون الله تعالى في الحلقة القادمة  و الله الموفق و المستعان .

(1)    كتاب العقيدة في الله للشيخ عمر سليمان الاشقر رحمه الله .

(2)    أهل السنة و الجماعة : هو مصطلح ظهر للدلالة على من كان على منهج السلف الصالح من التمسك بالقرآن و السنن و الآثار المروية عن رسول الله صلى الله عليه و سلم و عن اصحابه رضي الله عنهم اجمعين ، ليتميز عن مذاهب المبتدعة و أهل الاهواء .

(3)    كتاب العبادة في الاسلام للشيخ القرضاوي حفظه الله .

نادي إسناد

Recent Posts

صور من فليكر